منتدى جريح هجر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى جريح هجر
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 كتابات شخصيه : الممالك الخمسه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
masrawi
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
عدد المشركات : 6
الرصيد : 17
العمر : 20

مُساهمةموضوع: كتابات شخصيه : الممالك الخمسه   الثلاثاء يناير 11, 2011 11:29 am

شخصيات القصه
1-يوسف5
2-انا - مصطفى
3- الياس
4- محمد
5- احمد
6- احمد
7-اشرف- المملكه المدمره
8- - ايمن
9- ساحر القريه - حارس الكهف السري
10- ينوس - طلب يوسف مني هذا و انا لا استطيع ان ارفض له طلب - مخترع و عالم و مكتشف


اهم الاخبار


*جديد * عنوان لكل جزء






المقدمه ______
الفرسان الخمسه هم مبارزين من النخبه اختارهم الامبراطور الغامض لحراسته و قياده جيوشه و اسمائهم ( masrawi انا مصطفى ) - (يوسف5 يوسف و كان اقواهم في ذلك الوقت ) (المجهول محمد و كان ماهر في حل الاغاز مهما كانت صعوبتها) (ahmeed احمد و كان اسرع من الباقين ) ( الياس و كان يغوص تحت الماء لفتره طويله ) كانت المملكه اسمها مملكه الظلال و كان الملك غير معروف و كان يعطي اجور كبيره للجيوش و دائما كان يرسل جيوشه في 5 مجموعات بقياده ال5 فرسان ( ذكرناهم من قبل) و كان دائما يفوز في حروبه ضد اقوى الممالك بسبب تخطيطه الحربي و ذكائه و كان هناك مملكه تعاديهم دائما بقياده الملك اشرف و كان ينهب و يدمر و يحتل كل المدن القريبه منه و يحصل على موارده بتلك الطريقه
البدايه
كانت هناك حرب بين الفرسان و مملكه اخرى فارسل الملك الغامض جيوشه لتدمير المملكه نهائيا و كانت الخطه هي ارسال الجيش في 5 مجموعات بقياده الفرسان لتدمير المملكه بطريقه ذكيه و هي محاصره المدينه من ال خمس جوانب و الدخول من ناحيه يوسف و عندما دخل يوسف بجيشه فوجئ بجيش مستعد له و بدات المعركه و كانت النتيجه لصالح المملكه المدمره مملكه الملك اشرف حتى اتى الياس في اخر لحظه و ساعد يوسف و جيشه في المعركه و لكن بما ان الياس اتى لمساعده يوسف فجزء من المملكه اصبح بدون جيوش فاضطر محمد للانسحاب و تغيير الخطه لكن مصطفى اصبح وحده يحارب بدون اي مساعده فدمر يوسف و الياس و محمد الجزء الداخلي من المدينه فشتت ذلك جيوش مملكه المدمره فاضطرت الجيوش للانسحاب و لكن احمد حاصرهم و دمر الجيوش و لكن حصل شئ غير متوقع اتى الدعم من عاصمه التدمير و بدأ في محاصره الفرسان الخمسه وكان عددهم قليل فاضطروا للمحاربه بكل قواهم لفتح ثغره في المحاصره للهرب و لكن اخطأ محمد فضرب سهم في الهواء فاتى في قاصف و عندها كان القاصف ينزل على رؤسهم فبدأ محمد في تغيير الخطه و اتجه الجميع الى فجوه تركها الجيش المدمر لان القاصف كان يسقط هناك و التفوا حول الجيش و قتلوهم كلهم فعادوا بالغنائم الى مملكه الظلال و لكن فجاه اتى شخص يحمل رساله و اتى مسرعا يقول ...

و عندها قال هناك حرب عند العاصمه و السور لن يتحمل اكثر من ساعه فقال يوسف اذا ذهبنا فلن نصل قبل ثلاث ساعات فقال الياس و هو ينظر للنهر : النهر يصل الى الغابه بالقرب من العاصمه اليس كذلك قال محمد نعم فقال مصطفى هل تفكر بالذهاب بحرا ؟ قال الياس نعم فقال مصطفى لمجموعه من الجيش باحضار الخشب من الغابه و مجموعه اخرى بصناعه السفن من الخشب و مجموعه اخرى باحضار الطعام بعد نصف ساعه صنعوا السفن و اكلوا السمك و العنب و بعض الارانب و ذهبوا بالسفن و بينما ينظر الياس من فوق السفينه راى شخص يغرق فنزل لانقاذه و عندما خرج سحبه يوسف لانه قوي و بعدها نزل الياس مره اخرى و عندما خرج قال لمصطفى لقد رايت كهف تحت الماء وعليه كتابه غريبه و عندما وصلوا كان قد مر ساعه و انضموا للمعركه و بداو في الحرب و لكن ضرب قاصف احمد فجري بسرعه و هرب و قال الان استفدت من الجري منذ صغري و بداو في الحرب و لكن دخلو بعد كسر السور و بدات الحرب بالداخل و لكن وصلت دفعه جديده من الجيش بقياده اشرف و بداو في القتال و لكن المعركه كانت لصالح اشرف فقال يوسف لمصطفى عندي خطه و كانت قطع الشجره الكبيره بجانب جناح الجيش لاشرف و بالفعل احضر مصطفى الادوات و كسرها يوسف و سقطت فوق جناح الجيش و انسحب باقي الجيش و عندها اتى رجل لمصطفى و قال له احضر الفرسان و اذهبوا الى قاعه الاجتماعات بعد ساعه فذهبوا لبيوتهم ليستريحوا و شربوا بعض العنب و ذهبوا فقال رجل غامض يجلس في مكان مظلم احسنتم في الفوز مرتين و جائزتكم هي تطوير مستوى 3 دروع و اسلحه و عندها قاطعه رجل من الجيش و قال ليوسف شئ فقال يوسف هل انت متاكد ؟ قال له نعم فقال الرجل الغامض لماذا قاطعت الاجتماع ؟ قال له وصلتنا اخبار ان اشرف اسس مستعمره بجانبنا و بها جيوش كثيره جدا قال له اين قال له رايتها عندما كنت في الغابه لان المواطنين اشتكوا من وجود اسد عند العنب قال له هل قتلت الاسد ؟ قال ليس اسدا انهم اسود مدربه لجيش اشرف قال له مصطفى و ماذا وجدت ايضا ؟ قال لم اجد شيئا اخر فقال له اذهب الان قال يوسف الان يجب ان ندمر جيوشهم قبل ان يدمرونا قال الملك الغامض اذهبو ب 500 جندي لكل منكم و لكن بالخطه د قال له يوسف اتعني الخطه التي نقتل فيها من الخلف ؟ قال له نعم و بعد ساعه من وصولكم سياتي لكم جيش مكون من 4000 جندي لمساندتكم و ذهبوا و اتى الجيش و بداو اقوى معركه استمرت 900 جوله و بعدها بداو في الخساره بعد ان احضر اشرف جنود اكثر فارسل لهم الملك الغامض جيوش اكثر و لكن تصل بعد ساعه و هم على وشك الخساره و فجاه اتى سهم مسرع باتجاه يوسف
الجزء الثالث
الياس : لماذا لم ياتي في انا السهم لماذا
يوسف : لانك كنت بعيد عنا فنقلو مصطفى بسرعه الى الطبيب
فقال لهم البقاء لله
يوسف : انا لله و انا اليه راجعون
فقال له الطبيب : لم يمت انا امزح
يوسف :
الياس اتفكر فيما افكر به
الياس : نعم نياهاهاها
يوسف : تعال يا طبيب اريك شئ مهم
الطبيب : ساتي الان فرماه يوسف في النهر و ذهبوا ليطمئنوا على مصطفى فكان ينزف كثيرا
الياس : انه يحتاج دم لانه ينزف قال
يوسف : اين نجد دماء ؟
محمد : لا اعرف ذهبوا بمصطفى لطبيب العاصمه و كان معروف انه طبيب عاقل فقال لهم سيعيش باذن الله صوت السور يتكسر
يوسف : هيا لنذهب لحمايه السور و تدمير العدو
الياس : هيا بنا بدات معركه عنيفه جدا بعد كسر السور و قتل الكثير من الجيش و لكن ذهب الياس برفقه محمد و قال له سر و عندها تفاجا محمد
و قال لا يعقل و في مكان اخر في المملكه و بالتحديد في القصر
الملك الغامض : نحتاج الدعم من باقي المدن
المستشار : لا يمكن فكلهم في حروب ا
لملك الغامض : مع من
المستشار : مع اشرف يا سيدي
اشرف في مملكته : الان استطيع ان اجعلهم مشغولين و استطيع انهاء مشروعي السري
و بعدها تدهورت حاله مصطفى و كاد ان يموت لكن احمد كان بجانبه و لم يتركه
يوسف : محمد احتاج مساعدتك في الجناح الايمن
محمد : لن استطيع الخروج من هنا
الياس : انا استطيع يوسف : لا تاتي فانت مكانك مهم و كان يفكر كم كان يعتمد على مصطفى و عندما نظر خلفه رأى مصطفى فوق حصان و كان يحارب فدهش يوسف و قال اانت بخير ؟
مصطفى: لا لكن عندما رايتك تحتاجني فاسرعت الى هنا
الياس : ساعدوني فانا محاصر
مصطفى : ساساعده ابق انت هنا و عندما ذهب راى الجندي الذي ضرب السهم عليه فقتله و غرز السهم في كتفه
و قال : الان نحن متعادلان
الياس : انااحتاج مساعده فساعده مصطغى و لكن في مستعمره اخرى تدهور الحال و كان اشرف يسيطر على الوضع و فجاه انسحبت جيوش اشرف كلها من كل المستعمرات و عندما عرف محمد
قال لالياس : كنت على حق
و اتى رجل يقول لمصطفى الان عد الى الملك فهو يريد ان يكلمك شخصيا عاد مصطفى فقال له
الملك : هل تظن انك تستطيع ان تهرب بسهوله وانت مريض الا تعرف خطوره الموقف انت معفى عن العمل لمده شهر
قال مصطفى : شهر
يوسف في بيته : اين ذهبت الورقه التي كانت هنا نظر الى البوابه فراى جاسوس يهرب و معه اوراق الجيش فعرف ان اشرف يعرف جيشونا
و عند اشرف في القصر
مصطفى يقول لاشرف هل جننت ؟ كدت ان تقتلني و انا معكم قال له اشرف .... لتعرفوا ماذا قال الياس لمحمد و ماذا قال اشرف لمصطفى تابعونا في الحلقه القادمه

الجزء الرابع
بعد ان هرب الجاسوس عرف يوسف ان الياس كان على حق هناك خائن بيننا
اشرف : انا فخور بك يا مصطفى و ارجو ان تقبل مني الهديه
مصطفى : شكرا لك و الان ما المهمه التاليه ؟
اشرف : اذهب الى العاصمه و احضر لي تقرير بكل الموارد الموجوده
مصطفى : امرك
و في بيت يوسف اجتمع الفرسان الاربعه بدون مصطفى
الياس : لقد رايت مصطفى و هو في مقدمه جيش اشرف و هو من امرهم بالانسحاب
محمد : نعم و انا رايته
يوسف : و انا رايت جاسوس يهرب باوراق الجيش
احمد : و انا جائع
يوسف : اصمت يا احمد نحن نتكلم عن شئ مهم
احمد : لكني جائع
الياس و يوسف و محمد : اصمت الان يا احمد
محمد : الان اسمعوا الخطه لنتاكد
يوسف و احمد عند البوابه
انا و الياس في البيت المجاور لمصطفى هيا
و في مكان اخر عند اشرف
اشرف : اذهب يا مصطفى الان الى العاصمه
مصطفى : امرك و عندما عاد راى الياس يراقبه فتظاهر انه لم يره و عندما وصل للبيت نظر خلفه فراى الياس
الياس : انا اااااااااااااااا اريد ان ااكل
مصطفى : لكن الاستراحه ليست هنا
الياس : انا كنت اريد ان احضر شئ
مصطفى ذهب ليوسف و قال له : هل ظنوا اني جاسوس كما قلت لك
يوسف : نعم و لهذا يراقبك الياس و محمد
مصطفى : جيد خذ هذا الظرف من اشرف
يوسف : اخيرا
مصطفى : اريدك ان تاتي بيتي في العاشره لاكلمك عن اهم شئ قاله اشرف
الياس ذهب لمحمد و قال : لقد راني و عرف اني اتبعه
محمد : هل انت متاكد ؟
الياس : نعم
الساعه العاشره و نصف
مصطفى : اين يوسف ؟ لما لم يحضر و الساعه الان العاشره و النصف ؟
فذهب مصطفى الى اشرف و قال له : اين يوسف ؟
اشرف: كيف اعرف ؟
مصطفى : انت خطفته
اشرف : لا لم اخطفه لاني لو خطفته لما استطعت ان اعرف الموارد في مخزنكم و كيف ادخل و متى

مصطفى : اوك سلام
اشرف : اراك غدا
مصطفى : see ya later
و في المدينه عند الياس
محمد : الان يا يوسف قل لي لماذا ذهبت الى مصطفى
يوسف : قلت لك مليون مليون ملي,ن مره ذهبت لااكل البيض الذي يعده مصطفى
الياس : مصطفى يعد فعلا افضل نوع بيض لكن هذا ليس سببا لتذهب اليه
يوسف : بل هو سبب
الياس و هو يصرخ في وجه يوسف : مستحيل ان تذهب لمصطفى لكي تاكل البيض المقلي
احمد اتى مسرعا بعد ان سمع كلمه بيض ( تفكيره في معدته)
احمد : اين البيض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يوسف : عند مصطفى
الياس لاحمد : هل يعد مصطفى البيض فعلا كل خميس ؟
احمد : نعم و لهذا انا ايضا كنت بالقرب من هنا عندما اتى مصطفى من البوابه الشماليه
الياس : من البوابه الشماليه ؟ هل انت متاكد ؟
احمد : نعم و كان يحمل بعض الاوراق
الياس لمحمد : اطلق سراح يوسف الان بسرعه
محمد : ok man
الياس يجري باتجاه مصطفى و يوسعه ضربا و ياخذ الاوراق و يجري
مصطفى لم يستطع ان ينهض لانه مصاب من يوم بالسهم و لم يشفى و ضربه الياس في كتفه فغاب عن وعيه شهر
بعد شهر : يوسف و الياس و محمد و احمد : هل انت بخير
مصطفى : هل ترون اني بخير
الياس : انا اسف لكن ظننت انك تحمل اوراق الجيش التي سرقت
مصطفى : هذه اوراق وصفه البيض السريه التي ورثتها عن عائلتي
احمد : نعم و جربناه مرات كثيره حتى نجح و اكلناه
الياس : نعم لكن كان حقا جميلا
مصطفى : كم يوم فقدت وعيي
احمد : 28 يوم
مصطفى: هذا يعني اني .....


الجزء الخامس
هذا يعني اني عدت الى العمل كفارس في المملكه اليس كذلك
الياس : نعم و الان بما انك هنا نسيت ان اخبرك ان العاصمه تم تدميرها و احتلالها و نحن الان في مستعمره العنب
يوسف : نعم نحن في العنب و بما انك لست ميت تستطيع ان تساعدنا في تحرير العاصمه الساعه الخامسه و الان الثانيه
مصطفى : يوسف اذهب الى بيتي و احضر لي سيف ابي و دروعه لاني سادخل المعركه
يوسف : ليس معي المفتاح
مصطفى : انه تحت شجره الليمون
احمد : انا ساهذب و اعود بسرعه
مصطفى : بسرعه اذا لم يتبقى لنا الكثير من الوقت للذهاب الى هناك
الياس : ساذهب معه
احمد : هيا بنا بسرعه و ذهبوا الى بيت مصطفى و احضروا المفتاح من اسفل شجره الليمون و فتحو البيت و احضروا السيف و الخوذه و الدرع
و عند اشرف في بيته
اشرف الى مستشاره : علمت ان مصطفى سيذهب لتحرير العاصمه الان اليس كذلك
المستشار : نعم
اشرف : اريدك ان تسحب بعض الجيش من هناك
المستشار : لكن هذا سيجعل مهمتهم اسهل
اشرف : و هذا ما اريده
المستشار : ok اتى شخص يحمل رساله الى اشرف
يخبره: انتهى جيشك الجديد من التدرب و الغواصات و الجارفات و القناصه و القواصف و الطائرات
اشرف : انهب قريه المتوحشين الان
المستشار : حاضر سيدي
و عند مصطفى مصطفى ارتدى دروع ابيه و ذهب لتحرير العاصمه و لكن فوجئ بجيش اشرف يتجه نحو قريه المتوحشين بدلا عن دعم المعركه عند العاصمه
الياس : نحن الان بالقرب من النهر سناخذ القارب الجديد و نعود مثل المره السابقه
مصطفى : لكن ليس لدي وقت لبناء قارب جديد
الياس و يوسف : لقد بنينا قارب و وضعناه فوق الشجره الكبيره
مصطفى : هذا افضل لنحضره الان
محمد يقفز بحركه سريعه نحو مصطفى و هو يقول انتبه !!! و جائت طلقه من بندقيه القناصه بالقرب من كتف مصطفى
مصطفى : شكرا لك
محمد : لا شكر على واجب
احمد بدأ يركض ناحيه الطلقه ليعرف من اطلقها فكان هناك غامض يجري و لم يعرفوه فعاد و هو
يقول : لم امسكه للاسف
مصطفى : انا اعرفه
يوسف : من هو
الياس : نعم من هو ؟؟
الياس سقط في الماء بفعل ضربه قويه
مصطفى : ما هذا ؟؟
احمد يسقط على الارض و يرتطم بقوه و يوسف ايضا و مصطفى سقط في الماء و محمد قفز في الماء ليتفادى ما يحصل و قال هناك شئ غريب يحصل هنا
الياس : نعم هناك شئ غريب و نحن لا نعرف ما هو هناك شئ يخطط للقضاء علينا فاحضروا القارب و ذهبو للعاصمه و حرروها
الملك الغامض طلب رؤيه مصطفى
مصطفى : نعم سيدي
الملك الغامض : ما الذي اخركم ؟؟
مصطفى : هناك شئ غريب يحصل بالقرب من النهر اخرنا
الملك الغامض : ما هو
مصطفى : لا اعرف
الملك الغامض : اوه نسيت منذ متى و انت حي ؟؟؟
مصطفى :من فتره قصيره كنت نائم لكن الياس بقول انه 28 يوم
الملك الغامض : اذهب الان لتستريح
مصطفى : اوك و عند
اشرف : احسنت يا .....
.... : اعرف ان اختراعي الجديد جيد لكن لم نجربه الا مره واحده و لم نختبر الا خاصيه الاختفاء
اشرف : نعم اعرف اذهب الان و طور السلاح الذي قلت لك عليه من 5 ايام
.... : حسنا و عند مصطفى اجتمع الفرسان و هم يفكرون ما هذا الشئ ؟؟
الياس : انا اريد ان اخبركم شئ
مصطفى و احمد : ماذا
يوسف و محمد : ماذا
الياس : سنذهب للنهر
مصطفى : حسنا
يوسف : هذا ليس وقت اللعب
احمد : انا جائع
يوسف و احمد و مصطفى و الياس : لاااااااااااااااااااااااا
احمد : ماذا ؟؟ انا جائع
الياس : مصطفى هل معك بيض ؟؟
مصطفى : نعم عندي الكثير من الدجاج
احمد : دجاااااااج ( و بدا لعبه يسيل من فمه )
مصطفى : لكنه لكنه نعم لكنه ليس صالحا للاكل
احمد : اذا اريد بيضا الياس كان قد صنع البيض في هذا الوقت و ذهبوا للنهر و نزل الياس في الماء و معه الفرسان فاخبرهم بالكهف و ما هو اللغز الذي به و كان اللغز هو seem to trick hen took pen
( معلومه للقراء الاعزاء : اللغز موجود في سلسله قصص يوميات سبايدرويك في الكتاب الرابع : الشجره الحديديه :صفحه 48 )
الياس : ما هذا
محمد : ما هذا
احمد : هل تسالني انا؟؟؟
مصطفى : لا معنى له
يوسف : لا معنى له ابدا
اشرف كان يراقبهما باختراع .... الجديد

الجزء السادس

seem to trick hen took pen
عرفتها
s e e m t o t r i c k h e n t o o k p e n
تبدو كخدعه دجاجة اساولت على حظيره لها لكن هذا ليس المهم
و بدأ يغير في الحروفة
mites open three tock kon
اطرق ثلاث مرات لكي ينفتح
مصطفى : انت عبقري
الياس : ساذهب انا و اطرق ثلاث مرات
و فجأه سقطوا كلهم على الارض
احمد: لا ليس مره اخرى
اشرف بعد ان ظهر : نعم السر الذي سيجعلني اقوى ملك في العالم
ايمن : لا لن تستطبع و ضرب على اشرف بالسهم
اشرف : لاااااااااا
مصطفى : انت !!!اخر مره رايتك عندما كنا صغار اتذكرني
ايمن : مصطفى ??
مصطفى : ماذا تفعل هنا
ايمن : انا اتبع اشرف من سنين لانه يحاول ان يحصل على المخطوطه السريه للملك القديم
في هذا لاوقت لم يجد اشرف
ايمن : لا لقد هرب مره اخرى
و ذهب ايمن الى الغابه و معه جهاز يكشف الحراره
مصطفى : سننزل كلنا
نزلو كلهم الى النهر
و طرقوا 3 مرات و دخلو الكهف
فاغلق الكهف و رائهم فلم يرو اي شئ
يوسف : الياس هل ترى اي مكان نقف عليه
الياس : انا لا ارى اي شئ
مصطفى بدا يختنق و بدا يدوخ
احمد : هل انت بخير
مصطفى : انا ارى شيئا كبيرا يراقبنا
انه ازرق اللون و حجمه مثل حجم الكاسر
محمد : كيف ترى هذا
مصطفى : لا اعرف فجأه عرفت كل هذا
كما عرفت ان هناك دب كبير يسبح على مدخل الكهف من الناحيه الاخرى
احمد : ما لونه ؟؟
مصطفى : ازرق
احمد : لا اقصد الدب ما لونه ؟؟
مصطفى : بني غامق
لماذا تسال ؟؟
احمد : كنت جائع
سبح مصطفى ناحيه شاطئ صغير
و قال لالياس انه وجد يابس
فذهبو كلهم الى هناك
فعندما ذهبو الى هناك بدات عين مصطفى تنير الطريق
فقال محمد : هل تسمع احيانا صوت يخبرك اين تذهب ؟؟؟
مصطفى : نعم يقول لي ان اذهب للجنوب
محمد : ان الاسطوره تتحقق
الياس : ما هي ؟؟؟
محمد : اسطوره قديمه تقول
في يوم موت الملك الكبير
ٌقال ان هناك شخص واحد يستطيع ان يصل الى اسطوره كهف تريصورس
و سينير طريقه بالخير
و سيقول التنين الكبير صيحه عاليه لن يسمعها الى الشخص المطلوب
و سينصب التنين فخا و يقتل كل من يذهب له
و لكن اذا لم يقتل التنين سيدمر العالم كله
و التنين محبوس في زنزانه تحت الارض و لن يقتله الى الفارس المختار
و اذا قتل سيسقط روح ذهبيه من يشرب الدواء الموجود بداخلها يصبح اقوى شخص في العالم و يجب ان يحضر 25 روح تنين من جميع انحاء العالم و بعد ان يشرب الدواء سيحضر الملك و سيقول للفارس عن مكان الكنز الكبير
الياس : كيف عرفت كل هذا
محمد : كان جدي يقول لي هذا عندما كنت صغيرا
مصطفى ذهب وحده الى مكان و قفز من فوق حفره و عيناه تضئ
فتبعه الفرسان
و لكن دخل مصطفى الى حجره التنين و فجاه سمع الفرسان الباقيين صوت صرخه مصطفى و عندما دخلو وجدو ان مصطفى



الجزء السابع



وجدو ان مصطفى ميت و بجانبه التنين
و عندما اقترب منه الياس و جد حاجز و لم يستطع الوصول اليه و كأن هناك حاجز غير مرئي
و دخل يوسف فوجد نفسه لا يتسطيع الدخول
و احمد وجد كره صغيره زرقاء فقال لالياس و يوسف انظرو ماذا وجدت
يوسف : حسنا انا قادم
الياس : انا ساتفقد المكان و ساتي الان
احمد : حسنا
و اعطى ليوسف الكره فظهر بها شئ اخضر يضئ من ناحيه الياس
احمد : الياس انظر الى الكره
عندما تحرك الياس من مكانه اضائت الكره من ناحية الياس مره اخرى
فعندما لمسها الياس ظهر شوء ساطع لنصف ثانيه (flash)
سقط الياس على الارض
و اختفى مصطفى
و ظهر ضوء في شعاع سريع تحرك في كل الغرفه و لمس كتف يوسف اثناء تحركه فصرخ يوسف من الالم
و فجاه توقف الضوء في وسط الغرفه و ظهر رجل يرتدي ملابس سوداء و يخفي وجهه بقناع يشبه قناع النينجا
و قال لهم ان القوه في النار
ثم اختفى
يوسف : ماذا يعني بكلامه
احمد : لا اعرف
محمد : اكيد انه يمزح
الياس : انا اشعر انني اريد ان انزل الى الماء
فنزل الى النهر
محمد : ماذا يحصل لقدمك
الياس : لا اعرف
احمد : انك تتحول
الياس : نعم هذا يحصل
و ظهرت له خياشيم و تحولت قدماه الى ما يشبه الزعانف
و استطاع الغوص لمده 60 ساعه متواصله بدون النوم
و عادو الى المنزل فوجدو اشرف في ينتظرهم و قال لهم انا اعرف ما يحصل لكم
الياس : ماذا ؟؟
اشرف : انكم الفرسان الذين سيقتلون الشرير الذي سيظهر لكم في مكان لا يستطيع احد الوصول اليه الا الفرسان المختارون و هم احفاد الفرسان الخمسه
اذا استطعتم الوصول الى البلورات الخمسه
و هي الزرقاء ( المائيه )
و الخضراء ( الطبيعه )
و الحمراء ( الناريه)
السوداء ( الحجريه )
و البيضاء ( الهوائيه )
تستطيعون الحصول على الجوهره الكبيره و توحدون القوى الخمسه
و مصطفى الان موجود في المكان التالي الذي سيقوله لكم النينجا
يوسف : لقد قال "القوه في النار"
ماذا يعني ؟؟
اشرف : انه يعني ان البلوره التاليه هي الحمراء و مكانها في النار
و فقط الذي سيحصل على قوه النار هو من سيشعر بها عندما يقترب منها
و انا بنيت لكم بيت في الغابه و هو به كل ما تحتاجون اليه للوصول الى الخمس بلورات
اتبعوني انا ساوصلكم اليه
و وصلو اليه و كان ضخما و يشبه القصر
و به 5 اجنحه
الازرق
و الاخضر
و الاحمر
و الاسود
و الابيص
و قال لهم هذا بيتكم الجديد به كل ما تحتاجونه
و اعطى لكل منهم جهاز صغير و كل جهاز فيه من الخلف رقم و هو من 1 الى 6
و به 6 ارقام من الامام
و قال لهم هذا جهاز للاتصالات من مختبراتي
و كل جهاز له رقم اذا ضغطته ستتصل به و يمكنكم التحدث من خلاله
اما اذا ضغطت على رقمك فهذا سيحوله الى شكل ما و معكم 5 اشكال
اولا السيف
ثانيا الترس
ثالثا الخاتم
رابعا الخوذه
خامسا الى قلم
و هذا ما ستستعملونه للتمويه و لكي لا يشك بكم احد
و اذا اردتم الوصول الي اضغطو على رقم 6

الجزء الثامن
فذهب كل منهم الى جناح
الياس ذهب الى الازرق لان به حاجوزي كبير و فيه شرفه امام النهر
و يوسف ذهب الى الاحمر لانه كان مليئا بالاسلحه و معدات الحروب و اجهزه حديثه للتماريان
احمد ذهب الى الابيض لان كان به اجهزه لتمارين الجري
محمد ذهب الى الاخضر و كان مليئا بالمخابئ السريه اكتشفها كلها وحده
وبقي الاسود لم يقترب منه احد
فتمرن يوسف قليل على يعض السيوف ا ثم تعب و نام في السرير الذي يشبه اسره الملوك
و سبح الياس في النهر و نام في السرير الذي يشبه اسره الملوك
و احمد كان ياكل ثم نام
و محمد كان يكتشف باقي الاماكن في القصر و الاماكن المحيطه ثم نام
و هكذا انتهى اول يوم لهم في القصر
ثاني يوم استيقذو على صوت غريب
تررررررررن ترررررررررن تررررررررن
كلهم ذهبو الى مصدر الصوت و كان على يسار كل منهم جهاز غريب يصدر صوت
تررررن ترررررن ترررررررن
فقالو ما هذا
و بحثو عن اي شئ يسكته و كان اول من اكتشف كيف يوقفه هو محمد
و علمهم كلهم طريقه ايقافه
و تمرنو مره اخرى الى ان اتى اليهم شخص غريب نزل الى جناح احمد
فجري و اخبر الجميع فاعطاهم يوسف اسلحه
يوسف اختار السيف هو و محمد
الياس و احمد تسلحو بالرمح و الترس
فقال محمد لكن الجهاز يتغير فلماذا نستعمل الاسلحه الحقيقيه ؟؟؟
احمد : لاننا لم نجربه و لم نتاكد انه فعال
الياس : اذن فلنجربه
يوسف : ليس الان
صوت شئ يقترب
و يقترب
و يقترب
و فجأه ظهر لهم مخترع و قال لهم
لا تخافو انا مخترع المملكه المدمره و انا هنا لاساعدكم
و انا اراقبكم من خلال اجهزه حديثه تصور الاشياء و ترسلها لي
احمد : اذن انت تعرف كيف نوقف هذا الجهاز
و اشار الى الجهاز الذي كان يرن عندما كانو نائمين
المخترع : نعم هذا انا اخترعته و هو يجعلكم تستيقذون في وقت مبكر
و لم نطلق عليه اسم الى الان
يوسف :حسنا انا يوسف و هذا الياس و هذا محمد
فقاطعه و قال : و هذا احمد ,, انا اعرفكم
الياس : و لكن نحن لا نعرفك
المخترع : انا اسمي ينوس و ساخبركم عن كل شئ في هذا القصر
اولا : هذا مكان للاختباء ( تحت الكرسي في الجناح الازرق )
و هذا مخزن الطعام ( في المطبخ ) و هو يحفظ الطعام عن طريق تبريده
و هذا لاقط صوره ( في الغرفه الرئيسيه ) و عن طريقه تستطيعون معرفه من على مقربه منكم فتضغطون هذا الزر الكبير
و سيخفي القصر و يجعل له حائط حمايه خفي
و لن يراه احد
و هذا هو الذي يسجل الصوره ( على شجره قريبه من القصر )
و يوجد منه 9 في الحدائق المحيطه للقصر
و هذا هو الجهاز الي يخبرك عن مكان المعادن القريبه من القصر
مثلا اذا جاء احدهم و و مسلح الى قصرك سيرتفع صوت الانذار في اذنكم و هذا لاني وضعت لكم جهاز صغير في اذنكم عندما كنتم نائمين
و هذا هو الذي تتكلمون فيه مع بعضكم
و هو يتحول الى سيف و ترس خوذه و قلم و خاتم
محمد : اذن هل يمكننا المحاربه بالسيف الذي نصحل عليه عند تحول الجهاز ؟؟
ينوس : نعم يمكنكم فهو يتخذ الشكل و يتحول بكل مواده
اذا حولته الى سيف فسيتحول الى سيف فولاذي
او الى خاتم فسيكون خاتم برونزي
او الى ترس فسيكون ترس فولاذي
او الى خوذه حديديه مصفحه
او الى قلم للكتابه
فتستعملونه كما تريدون
و فجأة اختفى
و عندما عادو الى قصرهم و هم ياكلون سمعو صوت انذار في اذنهم و بعدها اضائت الشاشه الكبيره في منتصف الغرفه و ظهر لهم ايمن يمسك بسهم و يصوب باتجاه يوسف
فجأة يوسف حول الجاهز الى ترس و اداره ياتجاه الشرفه فاصتدم بها السهم
و عندما نظرو الى ايمن وجدوه يجري و يفز في النهر
فاخذ الياس الجهاز و حوله الى خاتم و قفز في النهر فتحولت يداه الى زعانف كبيره و لكن لا يزال الخاتم معلقا بها
و امسك بايمن و تكلم في الخاتم فسمعه الجميع و هو يقول
لقد امسكت به
و ساعود الان
و بعد فتره اتى لهم الياس و هو ممسك بايمن
محمد: اتركه هنا
ايمن : محمد !! هل هذا انت
محمد: نعم و انت حاولت قتل يوسف
ايمن : انا فقط كنت انفذ التعليمات
محمد:تعليمات من ؟؟
رفض ايمن الاجابه
تاياس: اذن ستبقى اسيرا لدينا الى ان تقول
ايمن : لا لا لا ساقول
محمد : من هو ؟؟
ايمن : انه
فاتى سهم في عنقه و مات
يوسف : ساقتل من فعل هذا
و لكن كيف لم يرن الانذار في اذني مع انه كان يعمل حتى لو اقترب ارنب صغير
الياس: و انا ايضا لم يرن شئ في اذني
و لا شئ ظهر في الجهاز الذي اضاء عندما اقترب ايمن
الياس : ربما هو شبح
يوسف : لا اظن
الياس: انا ساخذ ايمن الى عائلته فانا اعرفهم
فذهب و لم يعد لمده 6 ايام و فجأة ظهر لهم ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتابات شخصيه : الممالك الخمسه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جريح هجر :: المنتديات الأدبيه :: منتدى القصص و الروايات-
انتقل الى: